طالبات مدرسة زينب

هنا نلتقي نحن طالبات مدرسة زينب بنت أبي سلمة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كهف الهوته (للصف العاشر)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لعياء العجمي 10/أ



المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 04/11/2010

مُساهمةموضوع: كهف الهوته (للصف العاشر)   الخميس نوفمبر 04, 2010 7:08 am

هكذا عرفنا الطبيعة لا تكشف عن كنوزها طواعية فلابد من رحلة مثيرة نجوب فيها عالم المغامرات والتحديات ،ولعل التحدي الكبير الذي يقوم به زائر الكهوف ليكتشف أسرارها الغنية ببعض الصفات والتراكيب التي تثير اهتمام ودهشة الزائر لمغامرة يجوب فيها الزائر العديد من المناطق المثيرة والطبيعية التي تحيط بالكهوف من كل جانب مثل الصواعد والهوابط اللامعة والستائر المتدلية التي لم تر خيوط الشمس الذهبية منذ أن تكونت.
وتتألق كهوف عمان بما تحتويه من أزهار الجبس والجدائل المتموجة من الشعر الناعم من الجبس الكريستالي الهش والتي تستطيع نسمة هواء أن تحركها هذه الصفات الكثيرة والغير مألوفة مخبأة في أجواف وأعماق الجبال بشكل يعطي كهوف عمان منظر سحرياً، كهوف عمان هي بيئات تحت الأرض لكثير من أصناف الحياة الحيوانية التي مازالت تنتظر من يكتشفها. وهناك تحت سفح الجبل الأخضر وبين تلك الهضاب الجبلية وفي أجواف جبال ولاية الحمراء تكمن أسرار الطبيعة التي يحتضنها كهف الهوته أحد المعالم السياحية المهمة في السلطنة وهو ثاني أكبر كهف في عمان بعد كهف مجلس الجن في ولاية قريات.
الطريق إلى الكهف

ولكي نعرف الكثير عن هذا الكهف قمنا بزيارة في أنحائه الواسعة والتقطنا بعض الصور الفنية فسلكنا طريقنا الممهد والمعبد إلى فتحة الكهف دون عناء أو تعب.
يقع كهف الهوتة قرب ولاية الحمراء في المنطقة الداخلية، والطريق إلى الكهف معبد إلى أن تصل إلى فتحة الكهف هذا ما رأيناه بأم أعيننا فمنذ أن ركبنا السيارة من برج الصحوة اتجهنا إلى مدينة نزوى ومنها إلى ولاية الحمراء في مسافة لا تزيد عن 230 كيلومتر وما أن وصلنا إلى ولاية الحمراء حتى وجدنا لوائح إرشادية ترشدك إلى طريق الكهف والذي يبعد عن مركز الولاية بحوالي 10 كيلو مترات. وانطلقنا متجهين من مركز الولاية إلى الكهف و تحيط بنا البساتين الجميلة والجبال الشامخة والبيوت العامرة حتى وصلنا موقع الكهف حيث صعدنا بالسيارة إلى تلة مرتفعة .
مدخل الكهف

وإذا تحدثنا عن المدخل الأصلي للكهف فهو عبارة عن فتحة صغيرة وعميقة تقع بالقرب من قرية الهوتة وتسمى هذه الفتحة فتحة الهوتة، أما الفتحة الثانية المسماة فتحة الفلاح فهي فتحة من صنع الإنسان بها خطوات صخرية توفر مهبطاً آمناً بمساعدة حبل، وبخطوات قصيرة تمشي ويقودك الحبل الى طريق سهل وآمن على الجانب الغربي يوصلك لفم الكهف ولقاعة الكهف الأرضية عبر أجواء مظلمة تمنعك من رؤية تلك الأشكال الجميلة والمثيرة التي أبدعها الخالق سبحانه وتعالى ، وسمي الكهف بالهوتة نسبة إلى القرية الموجودة بالقرب منه .
ونتيجة لعلميات التطوير التي يحظى بها هذا الكهف فلم يصبح الكهف كما نعرف الكهوف في العصور الغابرة وإنما تمشي في تلك الجسور والممرات الحديدة والاسمنتية وكأنك تمشى في مدينة تحيط بك مباني صخرية من كل جانب والممر ممتد من بداية الكهف ويمشي فيه الزائر متنقلأ من قاعة إلى قاعة حتى يصل إلى منبع الماء وهو يمشي في هذا الممر سالكاً طريقة بسلام وبأمان متجنباً الغبار والأوساخ الموجودة على الصخور ومن ثم يتقدم إلى الأمام متبعا طريق الممر دون الرجوع إلى نفس الطريق حتى يصل إلى نقطة النهاية ، وقد تم إنارة الكهف إنارة كاملة بحيث يشعر الزائر أنه بداخل متحف طبيعي لأشكال الصخور المتدلية والجبس المتكون عبر مئات السنين نتيجة قطرات الماء الهابطة من أعلى والتي أثرت في تركيبة أرضية الكهف فتكونت الأحواض المائية المنتشرة في الكهف، كما شد انتباهي وجود جداول ماء صخرية نحتتها المياه خلال فترة زمنية تقدر بالآف السنين. التي تدل على قدرة الخالق .
وصف الكهف

يمكن وصف الكهف عموماً على أنه وادي متطور أو منظر جانبي لنهر جاف وتنحدر منحدراتها باتجاه مجرى النهر لمخرج الوادي قرب كهف الفلاح وتنحدر بتدرج لمسافة قبل أن تسقط بانغماس في منحدر آخر لتشابه السلم الهندسي الذي يتوسط البحيرات وللكهف العديد من الفروع والغرف الصغيرة المزينة بأعمدة كربونات الكالسيوم الصاعدة والنازلة للصخور المتدلية والأحواض. والأعمدة الهابطة متوازية في الروابط التي تكون واضحة في السقف.
درجة الحرارة

درجة الحرارة مريحة والكهف مهوى ، لأن الهواء يتغير كلما تغير الضغط الجوي ويصل الهواء الخارجي للداخل من كهف الهوتة إلى كهف الفلاح ،مروراً بالبحيرات والتي تتغير إلى هواء جيد ومنعش.
خصائص مميزة

تعتبر الصواعد والهوابط الخصائص الطاغية على نظام هذا الكهف و الأكثر جذباً للأنظار هي الأعمدة الصاعدة ، كما تدل ألوان الصخور المتد لية المختلفة على أجيال عديدة وربما تعكس تأثرها بظروف مناخية مختلفة تصل الأعمدة لحوالي 5 أمتار قطرياً كما أن هناك أعمدة منتظمة على شكل أعمدة مخروطية . أما الأعمدة النازلة فهي شاهد على وجود تشققات في القواعد حيث ترتبط مع سقف الكهف. والغرف الفرعية الفسيحة في نظام هذا الكهف تظهر عدد من الصخور المتدلية والأعمدة النازلة.
حشوة الكهف
كهف الهوتة أو كما يسميه البعض كهف الفلاح هو عبارة عن منطقة ترسيب عظيمة . جلاميدها الصخرية التي تغطي القنوات هي أكثر صفة وشداً للانتباه عند المدخل وهذا الدليل عند كل قاعات الدخول لنظام الكهف، بعض هذه الجلاميد عملاقة وتصل حوالي 10م. وبعض الترسبات متنقلة من وادي الهوتة نزولا لقناة الكهف .وهناك بعض الحطام الذي استقر عند مقدمة البحيرة مكوناً تلة صغيرة مدللة على ذوبانها بعد فيضان عظيم.
البحيرة وسمك الكهف

بحيرة الكهف بحيرة لها أمتداد كبير ويقال أن امتدادها يصل إلى وادي تنوف بولاية نزوى وبحيرة الكهف يوجد فيها الماء على مدار العام لا تتعرض للمحل وتعيش في البحيرة أسماك عمياء وشأنها في ذلك شأن معظم الأسماك التي تعيش في الكهوف. فبعضها تظهر بدون أعين ولكنها تملك شعيرات طويلة لتلتمس الطعام. وبعضها يملك عيون صغيرة جداً أسماك الكهف كغيرها من الأنواع التي تقطن الكهوف تكون شاحبة وأجسادها تفتقد للألوان وذلك كنتيجة لعيشها في بيئة مظلمة أو بها إضاءة خفيفة . لكنها تملك نشاطا قويا في الحواس الأخرى وفي بعض الحالات أعضاء إضافية مدركة للمس تتوزع على الجلد. ولأنها قليلة فأن عادات تكاثرها غير معروفة ولكن هناك افتراض بأن الأنثى تحمل البيض المطور في كيس صغير أومحفظة وجدت في غرفة خاصة في جسمها تسمى بالغرفة المحشوة.
مشروع تطوير الكهف

مشروع تطوير كهف الهوته للأغراض السياحية من المشاريع الواعدة التي تحافظ على ما كونته الطبيعة من أشكال جميلة والتي من بدورها تعمل على تنشيط الحركة السياحية داخل البلاد ويتكون المشروع من مبنى الاستقبال والذي يحتوي على مكاتب إدارية ومتحف مصغر يحتوي على أنواع الصخور والمعادن الموجودة في الكهف ، كما يحتوي المبنى على قاعة عرض للأفلام الوثائقية وقاعة الإنتظار وانطلاق القطار. ويقوم الزائر بركوب قطار من ثلاث مقطورات بطول إجمالي للمقطورات 22م وتتسع المقطورات إلى 40 زائر حيث تنقلهم إى مسافة 675 متر إلى الكهف يمرون خلالها بنفق داخل الجبل بمسافة 153مترا . يقوم المرشد السياحي للكهف بشرح الأجزاء والمناظر المختلفة للكهف بمسار دائري وبمسافة 850 مترا مشياً على الأقدام ، وتستغرق هذه الزيارة مدة الساعة تقريباً .ومن المتوقع أن يفتتح المشروع في ديسمبر عام 2005م.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المعالي...



المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 28/04/2011
العمر : 17

مُساهمةموضوع: رد: كهف الهوته (للصف العاشر)   الإثنين مايو 16, 2011 11:08 am

معلووووووووو bounce وووومات حلوة عن كهف الهوته.........................

صراااااااااااحة كهف الهوته *جميـــــــــــ lol! جدا ــــــــــــــــــل*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كهف الهوته (للصف العاشر)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طالبات مدرسة زينب :: المناهج :: الدراسات الإجتماعية-
انتقل الى: